أصدرت إدارة هلال الشابة اليوم الأربعاء 10 أوت 2022، بلاغا مفاده تلقّيها مراسلة من محكمة التحكيم الرياضية (TAS) لإعلامها بإلزام جامعة كرة القدم بدفع مبلغ قيمته 110 ألاف دينار للهلال الرياضي الشّابي بعد أن انتهت من تحديد مصاريف التّقاضي في واحدة من أكثر القضايا إثارة في تاريخ الرياضة التونسية.

وفيما يلي نصّ بلاغ هلال الشّابّة كما جاء على الصّفحة الرّسميّة للفريق على فايسبوك:

"الحمد لله وحده..
الشابة في 9 أوت 2022
سيعلو الحقّ بكلماته و لو بعد حين ..
في تتمّة للقرار التحكيمي الدّولي الذي صدر لفائدة هلال الشابة بتاريخ 27 سبتمبر 2021 و الذي كان قضى بإلغاء قرار التجميد الذي صدر عن المكتب الجامعي و الذي إستهدف فريقنا ظلما و بهتانا يوم 17 أكتوبر 2020, تلقت إدارة الهلال اليوم مراسلة من "التاس" تحدّد فيها بصفة نهائية مصاريف التقاضي أمام هيئة التحكيم الدولية و تلزم جامعة كرة القدم بدفع مبلغ 33188 فرنك سويسري أي ما يعادل قرابة ال 110 ألاف دينار بالعملة المحلية لفائدة هلال الشابة تنضاف إلى ما سبق تقريره من تعويض عن أتعاب التقاضي مقداره 5000 فرنك سويسري( 16 ألف دينار) مع إلزامها بإيداع مبلغ 6057 فرنك سويسري (20 ألف دينار) في حساب المحكمة الدولية و كل ذلك في أجل لا يتعدى ال30 يوما نهايته يوم 7 سبتمبر القادم علما و أن الجامعة التونسية لكرة القدم كانت رفضت دفع منابها في التسبقة على مصاريف التقاضي مثلما دأبت على ذلك في كل القضايا التي واجهت فيها هلال الشابة في "التاس" بنيّة إحراج فريقنا و إعساره ماديا على نقيض ما تتعامل به مع بعض الأندية التي لها حظوة لدى رئيس الجامعة ..
وبهذا الإجراء تُطوى قضائيا صفحة أفضع قرار في تاريخ الرياضة التونسية سيبقى وصمة عار تلاحق كل من إتخذه و من صادق عليه و من أيّده ومن دافع عنه ليصبح الباب مشرّعا أمام إدارة الهلال للقيام ضدّ الجامعة للمطالبة بكل التعويضات عن كل ما لحقها من أضرار و ما فاتها من أرباح جرّاء هذا القرار الجائر الذي أعدمه القضاء الرياضي الدّولي ..
يقول الله تعالى في كتابه العزيز :" بل نقذف بالحقّ على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق و لكم الويل ممّا تصفون "
صدق الله العظيم
من نصر إلى نصر ماضون ..
هلال الشابة ناسيونال و لو كره الظالمون.."