على إثر القرار الصادر اليوم عن الجامعة التونسية لكرة القدم، اصدرت جمعية هلال الشابة بيانا.

وفي ما يلي نص البيان:
أولا، المطالبة بمعاملتها على قدم المساواة مع بقية الأندية وذلك من خلال تمكينها من ممارسة حقها الشرعي والقانوني في إعادة القرعة من جديد وإعادة "روزنامة" البطولة بالكامل على ضوء القرعة.
ثانيا، رفضها للقرارات المتخذة اليوم خاصة أنه لم تقع معاملتها على قدم المساواة مع بقية الأندية.
ثالثا، سيقع يوم الاثنين أن شاء الله اعلام الهياكل الدولية المختصة وتعهيدهم بالبت في قرارات الجامعة التونسية لكرة القدم بهدف تفعيل الحق الشرعي للجمعية في معاملاتها على قدم المساواة مع بقية الأندية وضمان حُسن تطبيق القانون و قرارات التاس.
فلتعلم الجامعة التونسية لكرة القدم أن جمعية هلال الشابة لم ولن تتخلى أبدا عن حقها الشرعي في حسن تطبيق القانون وحسن تفعيل قرارات التاس وضرورة معاملتها على قدم المساواة مع بقية الأندية.
ما ضاع حق وراءه طالب.
عاش الهلال !