أكد الصحفي الرياضي رودري ويليامز، المقيم في الدوحة منذ أكثر من عشر سنوات، أن جماهير منتخب ويلز متشوقة لدعم منتخب بلادها خلال مشاركته في كأس العالم FIFA قطر 2022™، بعد غياب عن منافسات المونديال دام لأكثر من 64 عاماً.

وعن استضافة استاد أحمد بن علي لجميع مباريات منتخب ويلز في دور المجموعات؛ قال ويليامز: "حضرت نهائي كأس الأمير بين السد والعربي في عام 2020 على استاد أحمد بن علي، وهو استاد رائع، ومن الجميل أن يلعب منتخبنا مبارياته الثلاثة في مرحلة المجموعات على أرضية الاستاد المونديالي المميز، وأتطلع بشدة لرؤية لاعبي المنتخب يبذلون قصارى جهدهم هناك لإسعادنا، وآمل أن تتوافد الجماهير الويلزية إلى الاستاد، حتى نصنع ذكريات جميلة في تجربة فريدة ستبقى خالدة في ذاكرتنا."
وحول نصائحه لجمهور ويلز؛ دعا ويليامز مشجعي منتخب بلاده في ويلز وأنحاء العالم للسفر إلى قطر والاستمتاع بالتجربة، وقال: "أدعوهم جميعاً للقدوم إلى قطر واستكشاف ما أعدته لهم الدولة المستضيفة للبطولة، ولكني أنصحهم باحترام ثقافة المنطقة وتقاليدها، كما أدعوهم لمعرفة المزيد عن الثقافة القطرية قبل السفر إليها، وأرى أن البلاد غنية بالكثير الذي سيحظى باهتمام زوارها من أنحاء العالم."
وأضاف: "وصلت إلى الدوحة لأول مرة في عام 2008 عندما انضممت إلى قناة الجزيرة الرياضية (قنوات بي إن سبورتس حالياً) لتقديم برنامج عن أولمبياد بكين، لأغادر بعدها قطر لبعض الوقت، ولكن في ظل تجربتي الرائعة فيها؛ قررت العودة في 2012 للعمل في قنوات الكأس الرياضية لتغطية منافسات دوري نجوم قطر."
وتابع: "أستمتع بالحياة هنا، فمساحة قطر تبلغ نحو نصف مساحة ويلز، إلا أنها تتميز بالتنوع، وجميع الأماكن قريبة من البحر. أعتقد أن زوار كأس العالم سيدهشون مما سيرونه. هناك شواطئ مذهلة والعديد من خيارات الطعام الرائعة، فلدينا مطاعم من جميع أنحاء العالم. أحب أيضاً ملاعب الجولف هنا، ويعتبر كل من نادي المدينة التعليمية للجولف ونادي الدوحة للجولف من أقرب الأماكن إلى قلبي، وأحب قضاء الوقت هناك مع الأصدقاء