عاشت مدينة المنستير مساء السبت، في فضاء معلم الرباط الأثري على وقع أجواء سحب القرعة لدورة الياسمين الدولية للتنس ذات 250 نقطة، التّي تنظم لأوّل مرّة في تونس وهي الدورة الرسمية الثانية في شمال أفريقيا بعد الرباط والرابعة في العالم العربي بعد دبي والدوحة.

وأسفرت عمليّة القرعة عن مواجهة اللاعبة التونسية المصنفة الثانية عالميا، أنس جابر، والتي تتصدر المجموعة الأولى في دورة الياسمين يوم، الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 في الدور الأوّل، اللاعبة الامريكية، آنا لي.

وستكون لأنس جابر حظوظ أكبر للفوز بهذه الدورة الدولية للاعبات المحترفات حسب مدير دورة الياسمين المفتوحة، شهاب بلحاج يوسف، الذّي عبر عن أمله في أن تفوز سفيرة السعادة ب250 نقطة في تونس.

واعتبر وزير الشباب والرياضة، كمال دقيش، أن تنظيم دورة الياسمين الدولية للتنس حدث تاريخي بالنسبة إلى تونس وإلى الرياضات بصفة عامة والرياضات الفردية بصفة خاصة مما سيسمح بتسليط الأضواء على الرياضات الفردية، وسيكون لهذه الدورة اشعاع على المستوى العربي والافريقي علاوة على أنّها فرصة لدعم السياحة الرياضية، التي تسعى تونس للاستثمار فيها.

وعبّرت رئيسة الجامعة التونسية للتنس، سلمى المولهي، عن سعادتها لتحقق الحلم وتنظيم هذه الدورة الدولية الكبرى للتنس مبيّنة أنّ تونس ستصبح معروفة في تنظيم الدورات الدولية الكبرى في التنس متوقعة نجاحها.

واقترح رئيس الكنفدرالية الافريقية للتنس، طارق الشريف، تكثيف مثل هذه الدورات مبرزا أهمية اللاعبة، أنس جابر، في تحقيق هذا الحلم إذ شجعت على تنظيم دورة دولية للاعبات المحترفات. وبيّن أنّ التنس هو الرياضة الثالثة، التي يشاهدها الجمهور بعد كرة القدم و"فرمولا وان" وبالتالي من المهم الاستثمار في ما وراء التنس واللاعبين واللاعبات.

وكانت الأدوار التمهيدية للدورة الدولية للسيدات "دورة الياسمين المفتوحة" صنف 250 نقطة انطلقت، السبت، وستتواصل غدا، الأحد، وستترشح عنها ستة لاعبات سيدخلن ضمن الجدول النهائي للدورة.