أكدت وزارة الداخلية أنه في إطار متابعة للموضوع المتعلق بتمكن فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسيدي بوزيد يوم 28 ديسمبر2017 من تفكيك خلية تكفيرية بمعتمدية جلمة تتكون من 04 عناصر تكفيرية ومباشرة قضية في شانهم موضوعها "الاشتباه في الانضمام الى تنظيم إرهابي"، وذلك بعد ثبوت تعمدهم عقد اجتماعات سرية بجامع بالجهة بعد صلاة العشاء والى حدود صلاة الفجر والاستماع الى أناشيد ذات منحى تكفيري وتحرض على الإرهاب وذلك بتواطئ من طرف القائم بشؤون الجامع (تم إيقافه ضمن الخليية).

وأضافت الوزارة في بلاغ لها أنه بمواصلة التحريات تمكنت الفرقة المذكورة يوم 29 ديسمبر2017 من إيقاف 08 عناصر تكفيرية مورطة ضمن الخلية المشار اليها والعثور بهاتف جوال احدهم على صورة لدورية امنية بالجهة، ليصل عدد عناصر الخلية الى 12 عنصرا.

وبمراجعة النيابة العمومية اذنت لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسيدي بوزيد بالاحتفاظ بهم جميعا ومواصلة التحريات معهم.