أصدرت النيابة العمومية بسيدي بوزيد بطاقة إيداع بالسجن في حق شاب أصيل سيدي علي بن عون من أجل شبهة الانتماء لتنظيم ارهابي، بعد تمكُن أعوان تابعين لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني  بمنطقة الحرس بسيدي بوزيد من إيقافه على خلفية مشاركته في احداث الهرج الليلية التي شهدتها الجهة الليالي الفارطة.
والموقوف كان قد قضى سنتين سجن من أجل ارتباطه بأحد العناصر الإرهابية والتخاطب معه هاتفيا سابقا.

 وقد تمت مباشرة قضية من أجل الاشتباه في انتمائه لتنظيم ارهابي في انتظار إحالته على أنظار القطب القضائي.