قرر أستاذ العربية بـمعهد دار الأمان الثانوي بالقيروان، حجز الهواتف الجوالة للتلاميذ خلال حصة الدرس بعد ظهر اليوم الثلاثاء وتم بالتنسيق مع القيمين بالمعهد كتابة أسماء التلاميذ على هواتفهم والاحتفاظ بها وعدم تسليمها لهم إلا بعد انتهاء حصة الأستاذ.

وعلق الأستاذ محمد السعودي على الحدث قائلا تم سحب الهاتف الجوال من التلميذ ليتم الدرس بنجاح.

وذكر أحد القيمين بالمعهد ان الهاتف الجوال أصبح يتسبب في إقصاء التلاميذ من الدرس بسبب انشغاله باستخدامه داخل القسم بشكل عشوائي.