شرعت الإدارة الجهوية للإحصاء بتوزر اليوم الإثنين 12 مارس 2018، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف، في إجراء عملية المسح العنقودي متعدد المؤشرات الذي سيستمر لمدة 3 أشهر على المستوى الوطني بهدف توفير معلومات حديثة ومحينة عن وضع الأسر وخاصة الأطفال والنساء.
وأفاد المدير الجهوي للإحصاء تهامي منصور لمراسل شمس أف أم في الجهة، أن عملية الإحصاء هذه دورية وتجرى كل 6 أو 7 سنوات، وهي تندرج في إطار عملية إحصاء وطنية تستمر من شهر مارس لغاية شهر ماي من أجل جمع معطيات تخص الأسرة والمرأة والأطفال والرجال، في عدة جوانب منها الجانب الديمغرافي التربوي والإقتصادي والوضع الإجتماعي والإنجاب والخصوبة.
وأضاف ذات المصدر أن الجديد في هذا المسح العنقودي متعدد المؤشرات هو قيس عينات من مياه الشرب لمعرفة مدى صلوحيتها للاستهلاك بالتعاون من إدارة الصحة البيئية.
وأوضح منصور أن المسح الكتروني بإدخال تكنولوجيا حديثة باعتماد اللوحات الرقمية، الأمر الذي يساهم في تسريع العملية ويوّفر المصاريف والوقت.
للإشارة فإن إن المسح العنقودي متعدد المؤشرات، هو برنامج دولي وضعته اليونيسف لجمع تقديرات سليمة إحصائياً وقابلة للمقارنة دولياً للمؤشرات الرئيسية التي تستخدم في تقييم حالة الأطفال والنساء في مجالات الصحة والتعليم وحماية الأطفال.