قام صباح اليوم الأربعاء 16 ماي 2018، ناشطون في المجتمع المدني وسياسيبن بطرح أعلام الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني على الأرض في إحدى الساحات العامة وعرضها للدوس بالأقدام من قبل المارة قبل حرقها.

وجاءت هذه الحركة للتعبير عن احتجاجهم ازاء ما يتعرض له الفلسطينيون في غزة من أعمال قتل من طرف جنود الكيان الصهيوني المحتل على إثر الاحتجاجات الرفضة لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.