أفاد الناطق باسم الحرس الوطني حسام الجبابلي، اليوم الأربعاء 11 جويلية 2018، أن عمليات تمشيط منطقة عين سلطان في ولاية جندوبة حيث جدت العملية الإرهابية الأخيرة الأحد الماضي والمناطق المحاذية "لا تزال متواصلة وتم تعزيزها من قبل قوات من عدة أسلاك".
وأضاف الجبابلي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن الإيقافات التي سجلت عقب هذه العملية ااتي استهدفت دورية للحرس الوطني والتي أسفرت عن استشهاد 6 أعوان، شملت أفرادا قاموا "بتمجيد هذا الهجوم والاشادة بالعملية الارهابية ومرتكبيها".
يذكر أن اجتماعا لمجلس الأمن القومي قد انعقد أمس الثلاثاء بقصر قرطاج، تحت إشراف رئيس الجمهورية، قدم خلاله آمر الحرس الوطني، عرضا حول "حيثيات العمليّة الجبانة بعين سلطان ودلالتها"، كما تمّ التداول ،خلال الاجتماع، في "التدابير والإجراءات الكفيلة بمزيد التوقّي والتصدّي لكل ما من شأنه المس من مناعة الوطن ودعم القدرات اللوجيستية والعملياتية للقوات الأمنية والعسكرية".