أكّدت المديرة الجهوية للصحة بمنوبة، إيمان السوسي، في تصريح لوات، سلامة التحاليل البكترويولوجية المجراة بهدف التقصّي المبكّر والتحاليل الجرثومية للبحث عن جرثومتي "السلمونيلا" و"الكوليرا" والحالات الوبائية بالاودية ومجاري المياه ومحطّات الضخّ والتطهير.
وأضافت أن تقنيي حفظ الصحة وعددهم 13 تقنيا تم تجنيدهم لمراقبة الاودية بمختلف المعتمديات وأخذ عيّنات لمياه الشرب في الوسطين الحضري والريفي والقيام بالتحاليل المستوجبة والوقوف على مدى توفر السلامة الصحية لمياه الشراب والأغذية بمراقبة الكلور الراسب بمصادر مياه الشرب.
وأوضحت السويسي أن الادارة الجهوية ضبطت خطة جهوية للتوقي من الاوبئة المتأتية عبر مياه الشرب والأغذية بالتنسيق مع مختلف مصالحها والهياكل الجهوية ذات العلاقة، وذلك بتكثيف مراقبة مصادر المياه غير المأمونة، على غرار باعة المياه المتجولين وللتصدي لكل ما من شأنه الأضرار بصحة المستهلك ومراقبة مصادر المياه وظاهر استعمال المياه المستعملة لري المزروعات وتصريف المياه المستعملة.