قامت عائلة سيف الحرزلي، الذي توفي في شهر فيفري 2014 على اثر تحرك احتجاجي أمام مركز الأمن الوطني بمعتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد، اليوم الجمعة، بغلق الطريق الوطنية رقم 3 الرابطة بين قفصة وتونس على مستوى المستشفى المحلي وحرق العجلات المطاطية.

وأفادت والدة الحرزالي، ناجية دربالي، بأن التحرك الاحتجاجي الذي شارك فيه ايضا مساندون لعائلة المتوفي "لمطالبة السلطات القضائية بضرورة التعجيل باستكمال التحقيق في قضية ابنها وكشف حقيقة وفاته".

يذكر أن معتمدية جلمة شهدت يوم 10 فيفري 2014 تحركا احتجاجيا أمام مركز الأمن بالمنطقة، على خلفية إيقاف عدد من الشباب انتهى بمواجهات بين رجال الامن والمحتجين وخلف وفاة شخصين هما الشاب سيف الدين حرزلي وعون الأمن مروان الحاجي.

وات