أفاد المدير الجهوي للصحة بأريانة، عبد اللطيف الجامعي، اليوم الأربعاء، بأنه تم تسجيل حالتين بمرض التهاب الكبد الفيروسي صنف "أ" لدى تلميذين بالمدرسة الابتدائية رواد 1، نافيا وجود أية خطورة على بقية التلاميذ من المرض الذي وصفه ب"العادي" ويستوجب تلقيحا واعتماد قواعد حفظ الصحة والوقاية خلافا لما تم تداوله في بعض المواقع الاجتماعية حول امكانية تحوله الى وباء عن طريق العدوى.
من جهتها، أكدت مديرة الصحة الوقائية بالادارة الجهوية للصحة باريانة، عفيفة الجراية لوات أن فريقا متكونا من اطباء وممرضين قاموا اليوم الاربعاء بتلقيح نحو 1400 تلميذ بالمدرسة الابتدائية برواد 1 من التهاب الكبد الفيروسي صنف "أ" بعد ان قام الاولياء والتلاميذ في الاونة الاخيرة بقطع الطريق على مستوى المدرسة الابتدائية احتجاجا على تسجيل اصابات بالمرض لدى تلميذين اتضح لاحقا انها لا تشكل اية خطورة على بقية التلاميذ"، وفق قولها.