توفي ، اليوم الأربعاء، طفل يبلغ من العمر 11 عاما بعد إصابته بالتهاب الكبد الفيروسي، حسب ما أفاد به فتحي الغزواني ممثل الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بمعتمدية فرنانة بولاية جندوبة لمراسل شمس آف آم بالجهة.

وأضاف ان الطفل يدرس بالسنة الثالثة ابتدائي بالمدرسة الابتدائية الازدهار على الشريط الحدودي.

واوضح نفس المصدر ان هذا الطفل تدهورت حالته الصحية لعجز عائلته عن تغطية مصاريف العلاج بعد ان رفض مطلبها منذ سنتين للحصول على دفتر للعلاج المجاني .

ويذكر ان سكان الشريط الحدودي يعانون من غياب الماء الصالح للشرب الشيء الذي يضطرهم الى شرب المياه الملوثة والتي تعتبر من اهم الاسباب للاصابة بفيروس الالتهاب الكبدي.