انعقدت صباح اليوم الخميس في مقر ولاية القصرين خلية الأزمة المنبثقة عن اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث المتكونة من الحماية المدنية والتجهيز والفلاحة والشؤون الاجتماعية والأمن والحرس والجيش للوقوف على مدى الاستعداد للتدخل العاجل في صورة حصول أي طارئ اثر بلاغ المعهد الوطني للرصد الجوي بخصوص موجة البرد والثلوج.

وفي تصريح لمراسل شمس آف آم، قال والي القصرين سمير بوقديدة إنه تم توزيع حوالي 1500 غطاء صوفي وكمية من المواد الغذائية.

وأشار بوقديدة إلى أن المواد الأساسية متوفرة في كل المعتمديات ما عدا نقص في مادة السميد وسيتم توفيره يوم غد على أقصى تقدير.