توفيت مساء اليوم الخميس 10 جانفي 2018 امرأة تبلغ من العمر 85 سنة في منطقة الحمري بعمادة سيدي السهيلي بباجة الجنوبية حرقا وذلك بعد ان التهمت النيران غرفتها التي تقطنها في منزل أحد ابنائها الذي لم يكن متواجدا ساعة الحريق.

وحسب مصدر من الحماية المدنية وفي معطيات اولية فإن الحريق ناتج عن موقد التدفئة الذي إستعملته العجوز بما تسبب في تفحم جثتها وإتلاف كامل محتويات الغرفة.

وقد تمت معاينة الجثة من طرف ممثل النيابة العمومية الذي اذن بإحالة الجثة للتشريح بأحد مستشفيات العاصمة مع فتح بحث تحقيقي للوصول الى كل ملابسات وأسباب الوفاة.