شهدت المسيرة العمالية التي نظمها وقادها الاتحاد الجهوي للشغل بباجة اليوم في اتجاه مقر الولاية أجواء مشحونة ومتوترة من خلال رفع العديد من الشعارات السياسية الموجهة ضد الحكومة والأحزاب الحاكمة.

وقد بلغ الأمر وفق مراسل شمس آف آم بالجهة حد المناوشات وتبادل الشتائم بين ناشطين من حركة النهضة والجبهة الشعبية وكادت الأمور أن تتطور لو لا تدخل القيادات النقابية للاتحاد الجهوي للشغل بباجة التي بذلت جهدا كبيرا للمحافظة على الطابع السلمي للتحرك زيادة على التواجد الأمني المكثف الذي رافق المسيرة إلى حين تفرقها من أمام مقر الولاية.