نظمّت بلدية قابس الكبرى اليوم الجمعة 01 فيفري 2019 الملتقى الأول حول إعداد دراسة إستراتيجيّة لمقاومة المخاطر التكنولوجيّة والطبيعية بقابس الكبرى تمت خلاله مناقشة طريقة العمل المقترحة من طرف مكتب الدراسات حول تقييم المخاطر المتعلّقة بذات الموضوع.

وقد تمّ الإتفاق بين ممثلي مختلف المؤسسات المذكورة أعلاه على وضع إستراتيجيّة برنامج عمل دقيقة ومضبوطة تساعد على تحقيق الأهداف المرسومة من أجل حماية قابس بصورة فعليّة  من مخاطر الكوارث حاضرا ومستقبلا.

وتم تنظيم الملتقى في إطار برنامج تدعيم القدرات المحليّة على الحدّ من مخاطر الكوارث التكنولوجيّة والطبيعية الممول من طرف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومكتب  الأمم المتحدة للحدّ من مخاطر الكوارث بالتعاون مع وزارة الشؤون المحليّة والبيئة التونسيّة والمندرج في الإطار العالمي "سانداي" للحدّ من مخاطر الكوارث.