أقدم طفلان يبلغان من العمر 14 و15 سنة مساء اليوم الإثنين 11 فيفري 2019، على تفجير عبوة تستعمل في مصانع الخياطة التصديرية للنقش على القماش بجهة المنستير وتحديدا وراء المحكمة العقارية بالجهة، مما أحدث صوت انفجار مدوي حسب ما أفاد به الناطق الرسمي باسم إقليم أمن المنستير البشير الرمضاني.

وأوضح الرمضاني أن طفلان تحصلا على عبوتين تستعملان للنقش على الأقمشة في مصانع الخياطة التصديرية ملقاة في أحد مصبات الفضلات، وعمدا إلى إشعالها مما تسبب في انفجار مدو أربك الطفلين فألقيا العبوة الثانية ولاذا بالفرار. 

وأكد الرمضاني أنه بتنقل إحدى فرق الأمن الوطني بالمنستير على عين المكان، تم العثور على غلاف العبوة الأولى وعلى العبوة الثانية وتم تقديمها المصالح الأمنية المختصة لإجراء الإختبارات الفنية اللازمة وتم فتح تحقيقي في الموضوع تبعا الإذن الصادر عن النيابة العمومية.

وأشار الرمضاني إلى أن الأمر لا يشكل أي خطر على سلامة المواطنين ولا على الأمن العام ولا يمكن إدراج ما قام به الطفلان ضمن أية عملية نوعية.