تم منذ أواخر شهر ديسمبر المنقضي، تسجيل 4 حالات إصابة بمرض الحمى القلاعية في الأبقار والمجترات الصغرى بسيدي بوزيد (حالتين في قطيع الابقار وحالتين في قطيع الأغنام)، وفق رئيس دائرة الانتاج الحيواني بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية محمد الحمدوني.
وبين الحمدوني أنه "تبعا لتسجيل حالات الإصابة، تم اتخاذ برنامج وقائي يمتد على 3 مراحل، مع التصرف الحيني في البؤر التي يظهر بها المرض، وقد انطلق البرنامج بتلقيح قطاع المواشي الخاص بالقطاع المنظم بديوان الأراضي الدولية بضيعات الطويلة والاعتزاز وجلمة".
وأضاف أن "الوحدات المختصة تواصل تلقيح ورشات التسمين التي سجلت بها 90 بالمائة من حالات الاشتباه لاختلاط هذه القطعان وتنقلها، خاصة وأن ولاية سيدي بوزيد تمول كافة الولايات بأضاحي العيد بما لا يقل عن 300 ألف رأس من الخرفان، وقد قامت الوحدات المعنية بالجهة بتلقيح ما يزيد عن 60 ألف رأس إلى حد الآن".
وأشار إلى أنه "تم في ما بعد تلقيح الأبقار تزامنا مع الحملة الوطنية للتلقيح في اطار برنامج التوكيل الصحي مع الاطباء البياطرة الخواص، وتوصلوا إلى مرحلة متقدمة من التلقيح لقطيع الابقار".
وبين الحمدوني بالمناسبة أن "قطاع الابقار في سيدي بوزيد قد تراجع حوالي 17 بالمائة، ويتواجد حاليا بالجهة ما يزيد عن 3 آلاف رأس منها حوالي 26 انثى منتجة".
المصدر (وات)