تمكنت عشية اليوم الخميس 14 مارس 2019، فرقة الشرطة العدلية التابعة لمنطقة الأمن الوطنى بالقيروان من الإطاحة بشبكة تحيل تتكون من كهل من مواليد 1972 أصيل القصرين ومقيم بالعاصمة وامراة من مواليد 1978 أصيلة منطقة المحمدية.
و حسب ما أفاد به مصدر  أمنى لمراسل شمس أف أم في القيروان، فإن الكهل كان ينتحل صفة أحد الولاة من جهات (القيروان، باجة، القصرين، قفصة، مدنين  ...)، ويتصل  بعدد كبير من رجال الأعمال هاتفيا منهم  صيادلة وأصحاب شركات ومؤسسات من القيروان وسوسة وصفاقس وغيرها، و يدعوهم إلى التبرع بأموال لمساعدة  مرضى وحالات إجتماعية صعبة و بإرسالها عبر حوالات بريدية كانت شريكته تتولى سحبها من مراكز بريدية بمختلف الجهات.
وأشار نفس المصدر إلى أن الاتصالات الهاتفية كانت عن طريق شريحة هاتف أثبتت الأبحاث أنها على ملك عامل بالخارج لا علاقة له بموضوع التحيل.
وقد اعترفت الموقوفة بأنها سحبت إلى حد الآن حوالي  28 حوالة بريدية بمبالغ متفاوتة.
ويخضع الموقوفان حاليا إلى التحقيق  لمعرفة أكثر تفاصيل عن العملية ولتحديد المبالغ المالية التى تم  جمعها و الأشخاص الذين وقع التحيل عليهم.