قرر مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، تنظيم انتخابات جزئية ببلدية سوق الجديد بسيدي بوزيد يوم 26 ماي القادم، على أن يقترع الأمنيون والعسكريون يوم 25 ماي، ويفتح باب الترشحات خلال الفترة الممتدة من 21 إلى 28 مارس الحالي.

ويأتي هذا القرار، وفق بلاغ لهيئة الانتخابات، تبعا لمداولات مجلس الهيئة المنعقد اليوم الاثنين بناء على مراسلة والي سيدي بوزيد الواردة على الهيئة بتاريخ 15 مارس الحالي، والتي تفيد بانحلال مجلس بلدية سوق الجديد ابتداء من تاريخ 28 فيفري الماضي.

وأوضحت الهيئة أن تحديد المواعيد قد تم وفق مقتضيات أحكام القانون المتعلق بالانتخابات والاستفتاء الذي ينص على تنظيم انتخابات جزئية في أجل أقصاه 90 يوما من انحلال المجلس البلدي وهو ما يوافق تاريخ 28 ماي 2019، بالنسبة لبلدية سوق الجديد.

وأشارت هيئة الانتخابات إلى أنه تم التنسيق مع الوزارة المكلفة بالشؤون المحلية لفتح مكاتب القباضات المالية والمصالح الإدارية للبلديات الكائنة بولاية سيدي بوزيد استثنائيا يومي السبت والأحد الموافقين لـ23 و24 مارس الحالي، وذلك تيسيرا لإجراءات تقديم الترشحات.