يواصل لليوم الثاني على التوالي أعوان إقليم الشركة التونسية للكهرباء والغاز بولاية قفصة إضرابهم المفتوح عن العمل تنديدا بما يتعرضون له من اعتداءات أثناء العمل خاصة في الحملة الوطنية لاستخلاص المعاليم المتخلدة بذمة الشركة، مطالبين بتوفير الحماية والأمن. 

وأبرز الأعوان أنهم لن يقوموا بإسداء أي خدمة للمواطنين إلا بعد أن تتفاعل الإدارة العامة معهم ايجابيا وبعد محاسبة المعتدين وفق ما أكده جفال مبروك كاتب عام النقابة الأساسية الكهرباء والغاز إقليم بقفصة في تصريح لمراسل شمس آف آم بالجهة.

تجدر الإشارة إلى أنه تم الاعتداء على 5 أعوان خلال الأسبوع المنقضي من قبل بعض المواطنين.