تسبب هبوب رياح قوية تجاوزت سرعتها 100 كلم في الساعة خلال اليومين الأخيرين على أغلب ربوع ولاية قبلي في عديد الأضرار التي لحقت خاصة بمشاريع البيوت المحمية فضلا عن انسداد بعض الطرقات جراء تكدس الأتربة وسقوط بعض الأشجار.
وأوضح رئيس مجمع البيوت المحمية بمنطقة ليماقس من معتمدية قبلي الشمالية محمد الرحائمي صباح اليوم الأحد، أن قوة الرياح التي هبت عشية الامس أدت الى سقوط تام لهياكل 3 بيوت محمية وتضرر هيكلي بيتين آخرين في حين تمزق أكثر من 700 غشاء بلاستيكي بأغلب البيوت المحمية للمشروع وهو ما أضر بالزراعات البدرية وخاصة الطماطم والفلفل والبطيخ.
ومن جهته أكد معتمد رجيم معتوق عبد السلام بوعزيز أن قوة الرياح الرملية التي شهدتها مختلف مناطق الولاية وخاصة منطقة رجيم معتوق أدت الى تكدس الأتربة وسط الطريق الرابطة بين معتمديتي رجيم معتوق والفوار وخاصة في مدخل معتمدية رجيم معتوق، مما استوجب التدخل الآني بالاعتماد على الإمكانيات الذاتية لبعض المواطنين لفك العزلة في مرحلة أولى وفتح الطرقات لتتدخل اليوم الإدارة الجهوية للتجهيز عبر توفير آلات ماسحة لرفع الأتربة.
وأضاف المصدر ذاته أن المنطقة شهدت أيضا انقطاعا مؤقتا لشبكة الاتصالات وذلك بسبب الانقطاع الكهربائي إلا أن فرق اقليم الشركة الوطنية للكهرباء والغاز تمكنت من إصلاح الأعطاب وحل هذه الإشكالية.
يشار أيضا إلى أن قوة الرياح تسببت في سقوط عدد من الأشجار وخاصة أشجار النخيل بعدد من الطرقات ومنها بمدخل سوق الأحد وبالمركب الشبابي بطريق توزر الذي شهد أيضا سقوط جدار بصدد البناء علاوة على سقوط بعض الأعمدة الكهربائية.
ويتخوف فلاحو الجهة من تزامن هذه الرياح مع موسم تلقيح النخيل ففي حال تواصلها لأيام قد تتعطل عملية تلقيح العراجين بما يضر بالصابة.