أذنت النيابة العمومية بالمنستير اليوم الأحد 21 أفريل 2019، لفرقة الأبحاث والتفتيش بالحرس الوطني بالمنستير بفتح تحقيق للكشف عن ملابسات جريمة في قضية مقتل أحد الأشخاص والكشف عن هويته وفق ما أفاد به الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية والمساعد الأول لوكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير فريد بن جحا.

وأوضح بن جحا لمراسلة شمس أف أم أن راعيا عثر صباح اليوم في المنطقة الفلاحية الموجودة بين جهتي منزل الحرب والمنارة من ولاية المنستير على جثة آدمية ملقاة بالوادي.

وبإعلام وحدات الأمن تنقلت النيابة العمومية وقاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالمنستير على عين المكان لمعاينة الجثة ليتبين أن الجثة متآكلة بفعل الحيوانات السائبة و تحمل آثار عنف مما أثار فرضية أنه تم قتل الجثة ورميها بالوادي.

وقد تم الإذن بتحويل الجثة إلى قسم التشريح وعرضها على الطبيب الشرعي للكشف عن أسباب الوفاة.