احتج اليوم الإثنين 22 أفريل 2019 عدد من المواطنين من عدة معتمديات أمام مقر الوكالة الفنية النقل البري بسيدي بوزيد احتجاجا على تعطب آلتي استخراج البطاقات الرمادية ورخص السياقة منذ مدة طويلة.
وأكد عدد من المحتجين لمراسل شمس أف أم في الجهة، أن البعض منهم انتهت صلوحية رخص سياقتهم وآخرون في حاجة إلى استخراج بطاقات رمادية لسياراتهم حتى يتمكنوا من تأمينها واستخراج معلوم الجولان، والإدارة تعدهم ولمدة فاقت الـ3 أشهر بإصلاح الآلتين دون جدوى، خاصة وأن شركات التأمين والقباضات المالية لا تتعامل بالوصل الوقتي وهو ما يُعرضهم لتسجيل مخالفات ضدهم.
من جهة أخرى أكد الكاتب العام للنقابة الأساسية للنقل البري نادر نصيبي، أن النقابة أصدرت لائحة في الموضوع وراسلت عدة مرات الإدارة العامة التي قدمت في كل مرة وعودا بإصلاع العطب في الآلات أو تغييرها لكن دون جدوى.
وتابع أن هذه الوضعية جعلت المواطن في صدام مع الإدارة، وهو ما جعل الطرف النقابي يتخذ قرارا بالدخول في إضراب مفتوح بداية من اليوم إلى حين وقد قررت النقابة الدخول في اضراب مفتوح بدايتها اليوم الى حين إيجاد حل جذري.