أقدم، صباح اليوم الأربعاء، حوالي 60 معطلا عن العمل من اصحاب الشهائد العليا فى ولاية القيروان المعتصمين منذ ما يناهز 70يوما أمام مقر ولاية القيروان للمطالبة بالتشغيل، بغلق الطريق امام مقر الولاية للفت نظر السلط الجهوية للظروف الاجتماعية الصعبة التى يعيشونها منذ سنوات مع البطالة، وفق ما نقل مراسل شمس آف آم بالجهة.

وكانت الوحدات الأمنية تدخلت لإعادة فتح الطريق بإستعمال القوة وسط حالة من الإحتقان فى صفوف المحتجين وتسجيل حالات إغماء في صفوف عدد من المعطلات، حيث تم نقل اثنين منهن إلى مستشفى الأغالبة لتلقى الاسعافات إحداهن حامل.