نفذت، صباح اليوم الخميس، في ساحة الشهداء بالقصرين عائلة المصور الصحفي عبد الرزاق الزرقي الذي توفي يوم 25 ديسمبر 2018 متأثرا بحروق بليغة وقفة احتجاجية للمطالبة بحق ابنهم، وفق ما نقل مراسل شمس آف آم بالجهة.
وطالبت عائلة الزرقي خلال الوقفة بإظهار حقه وكشف حقيقة وفاته وايقاف الذين كانوا معه لحظة تسجيل الفيديو الذي تحدث فيه عن اعتزامه حرق نفسه.
و طالبوا كذلك وزارة الداخلية بمد السلط القضائية بتسجيلات كاميرات المراقبة القريبة من مكان حادثة اضرام النار في جسده، كما هددت عائلته بالقيام بتحركات تصعيدية في صورة عدم تحقيق مطالبهم المرفوعة.