أصدرت النيابة العمومية بالمنستير اليوم الخميس 16 ماي 2019، بطاقتي إيداع بالسجن ضد طبيب روسي الجنسية بمعية شخص تحصل على شهادة طبية مزورة.
وستتم إحالة الموقوفين على الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير من أجل تعمد طبيب تسليم شهائد طبية على سبيل المحاباة وتلقي أموالا مقابل ذلك ومن أجل المشاركة في ذلك طبقا للفصلين 197 و 32 من المجلة الجزائية.
و أوضح الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية والمساعد الأول لوكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير فريد بن جحا لمراسلة شمس أف أم، أن هذا الشخص تقدم بشكاية مفادها حصول خصمه على شهادة طبية على سبيل المحاباة والرشوة باعتبار أن رئيس قسم في المستشفى أكد أن الطبيب لم يقم بفحص المريض وأنها منحت على سبيل المجاملة لا غير.
يشار إلى أن الطبيب الروسي من مواليد 1952 و متعاقد بالمستشفى الجامعي الطاهر صفر بالمهدية منذ حوالي 3 سنوات و بالمؤسسات الصحية التونسية منذ 1991.