أحيت ولاية صفاقس إثر صلاة تراويح ليلة أمس بجامع سيدي اللخمي، ذكرى غزوة بدر الكبرى ونزول القرآن الكريم التي تتزامن مع ليلة السابع عشر من رمضان المعظم.
وأفاد مراسل شمس أف أم، أنه تم تكريم 17 من حفظة القرآن الكريم كاملا، ومنهم أصغر حافظ للقرآن كاملا آدم العيادي وعمره 13 سنة.
وبيّن المدير الجهوي للشؤون الدينية فتحي الحاج إبراهيم، أن صفاقس صاحبة المركز الأول في المعالم الدينية وأعلى نسبة في النجاح لحفظة القرآن بـ 70 بالمائة.