عبّر المكتب الجهوي لحركة تحيا تونس بسوسة عن مساندته التامة لرئيس بلدية سوسة توفيق العريبي الذي يعترف له الجميع بالنزاهة والكفاءة و نظافة اليد و يطالبه بالعدول عن الاستقالة فورا و التمسك بمسؤولياته الوطنية على رأس البلدية في ظرف جهوي ووطني حساس يتطلب تكاتف و تضحيات جميع الوطنيين المخلصين لخدمة البلاد.

ويؤكد المكتب الجهوي لحركة تحيا تونس بسوسة في بيان أصدره مساء اليوم الجمعة 24 ماي 2019، تلقيه بصدمة كبيرة نبأ تهديد توفيق العريبي بالإستقالة من رئاسة بلدية سوسة على خلفية الأزمة الخطيرة التي يعيشها المجلس البلدي في الفترة الأخيرة.

ويدين مكتب تحيا تونس بسوسة التمشي الإستفزازي و التصعيدي لمستشاري حركة النهضة في المجلس البلدي ويحملهم مسؤولية الأزمة المندلعة في المجلس في الفترة الأخيرة.

كما يدين بعض الأطراف السياسية من أحزاب و مستقلين التي تغالط الرأي العام و تدعي في العلن معاداتها لحركة النهضة في حين تتحالف و تتعاون معها "تحت الطاولة" لضرب المجلس البلدي.

ويعبر المكتب الجهوي عن تفهمه التام لمطلب إعادة توزيع اللجان في المجلس البلدي حسب مقتضيات القانون بعيدا عن محاولة الركوب على هذا الموضوع قصد تخريب المجلس البلدي مثلما تعمل على ذلك بعض الأطراف المعروفة.

ويهيب المكتب الجهوي بالقوى الديمقراطية الحداثية و التقدمية من أحزاب و مستقلين ببذل كل ما في وسعهم لتغليب المصلحة العليا للحفاظ على تماسك المجلس البلدي و إثناء رئيسه عن الإستقالة حفاظا على المرفق العمومي و خدمة لمصالح المتساكنين وفق نص البيان.