في متابعة لحادثة العثور على جثة امراة، صباح اليوم، داخل منزلها الكائن بحي الجلاء في مدينة بنزرت والتي تعهدت بالبحث فيها فرقة الشرطة العدلية ببنزرت أشارت التحريات الأولية وجود جريمة قتل حيث تبين ان الهالكة وهي امراة ستينية تعيش برفقة ابنها من ذوي الاحتياجات الخصوصية بالطابق الأرضي بمنزلها الذي تعيش فيه ابنتها وزوج ابنتها في الطابق العلوي.

وقد تم الإبلاغ عن وفاتها عبر الهاتف من طرف والدة زوج ابنتها على اثره تحولت الوحدات الامنية مرفوقة بوكيل الجمهورية على عين المكان اين وجدوا الهالكة متفحمة وممددة فوق فراش وسط منزلها ومغطاة بغطاء وبمزيد االتحري وحسب ما اكده  وليد عاش بالله المساعد الاول لوكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية انه تم التفطن إلى أن الحرق قديم بجسمها كما انها تحمل اصابة على مستوى الراس من الخلف وليس هناك اثار دماء بالقرب من الجثة.

  وتم ايضا العثور على عدد 2 وعاء" دينول"  واثار دماء بمنزل الهالكة بعيدا عن تواجد مكان الجثة وبمنزل ابنتها بالطابق العلوي.

  هذا وبعد المعاينة اذنت النيابة برفع الجثة ونقلها لمستشفى شارنيكول للتشريح للوقوف على الاسباب الحقيقية للوفاة كما تم الاذن بفتح بحث تحقيقي في الغرض وهذا وقد تم جلب مجموعة من افراد عائلة الهالكة وهم ابنتها وزوجها ووالدته وشقيقته وابن الهالكة الى مقر فرقة الشرطة العدلية لمواصلة البحث معهم ومع كل من سيكشف عنه البحث.

  وبعد سماع كل الاطراف وباستشارة النيابة العمومية في الغرض اذنت بالاحتفاظ بهم مع توجيه لهم تهمة القتل العمد مع سابقة القصد والمشاركة في ذلك على ان تقع احالتهم لا حقا على انظارها لابداء الرأي في شأنهم وفق نفس المصدر .