أقدم عدد من أهالي مدينة "رجيش" من ولاية المهدية، اليوم الأربعاء، على سكب مياه البحر الملوث على المدير الجهوي للتطهير وطرده، احتجاجا على ارتفاع منسوب التلوث بسبب صب مياه الصرف الصحي بالبحر.

وتنقل المدير الجهوي للتطهير مرفوقا بالمعتمد الاول للولاية وفريق فني تابع لمختبر خاص بالتحاليل، قصد رفع عينات من مياه البحر، التي استحال لونها الى الأسود.

ورافق عملية رفع العينات، جدال بين المواطنين وممثلي المجتمع المدني من جهة، والمدير الجهوي للتطهير من جهة أخرى، حول وجود تلوث من عدمه.

وبيّن المدير الجهوي للتطهير، نور الدين الحاج علي أن الأهالي رفضوا رفع العيّنات بتهمة إمكانية تغييرها عند التحليل المخبري، مشيرا الى أن المحتجين "اتهموا الديوان بتعمد خفض منسوب المياه الملوثة في البحر، تزامنا مع رفع العينات وذلك قصد إثبات مطابقة مياه البحر للمعايير البيئية"، وفق تعبيره.