أفاد مصدر من مصلحة الاتصال بولاية المهدية، اليوم الأربعاء، أن جلسة مرتقبة ستنتظم يوم غد الخميس 13 جوان الجاري، بمقر الولاية، لتناول الوضع البيئي بشاطئ مدينة رجيش، وذلك بحضور الرئيس المدير العام للديوان الوطني للتطهير.

   وينتظر أن تشهد الجلسة المذكورة، حضور عدد هام من ممثلي المجتمع المدني بالجهة ونواب المهدية بالبرلمان، علاوة على عدد من ممثلي الإدارات الجهوية.

   يذكر أن فريق مختص تابع لمخبر تحاليل كان تنقل، اليوم الأربعاء، لأخذ عينات من مياه بحر "رجيش"، للكشف عن مدى تلوثه بمياه الصرف الصحي، والتي مثلت سبب انطلاق احتجاجات عارمة بالمنطقة. وشهدت العملية، حضور عدد من نواب الجهة بالبرلمان وممثلين عن الوكالة الوطنية لحماية الشريط الساحلي وعدد من المسؤولين الجهويين والمحليين.

وجدت، إبان الحدث، نقاشات بين المدير الجهوي للتطهير وعدد من متساكني "رجيش"، اتهموه خلالها بـ"الامعان في تلويث البحر"، ليقدموا على طرده بعد سكب مياه البحر الملوث عليه.