تسبّبت الانقطاعات المتعددة والمطولة في أغلب الحالات للمياه الصالحة للشرب عن المساكن وخاصة في الأحياء العليا والقرى والتجمّعات السكنية البعيدة في تطاوين في دفع المتساكنين إلى الاحتجاج عديد المرات كان آخرها يوم أمس حيث تجمّع عدد منهم أمام مقرّ اقليم الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه مطالبين بوضع حد لمعاناتهم وحرمانهم من هذا المرفق الحياتي في هذا الفصل الحار والأكثر استهلاكا له.
وفي تصريح لشمس أف أم، قال والي تطاوين عادل الورغي إنه تم رصد 1 مليون دينار لحفر آبار ووضع برنامج استثنائي.
وتحدث الوالي عن جملة من الإجراءات الاستعجالية للتسريع بإيصال الماء إلى كافة مشتركي الشركة بمختلف معتمديات الولاية.