نفذ صباح اليوم الخميس 20 جوان 2019 عدد من نشطاء المجتمع المدني بولاية قفصة وبدعوة من اللجنة الجهوية للدفاع عن حق قفصة في بيئة سليمة، وقفة احتجاجية أمام مقر إقليم الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه، احتجاجا على الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشراب بعدد من المناطق.
وفي تصريح لشمس أف أم، حمّل الناطق باسم حملة عطشتونا علي كريمي، السلط المحلية والجهوية المسؤولية في تفاقم ظاهرة انقطاع الماء الصالح للشراب في إشارة للماء الصناعي المستنزف من قبل شركة فسفاط قفصة.
ووجه الكريمي نداءً إلى السلط المركزية للنظر بجدية في ملف الماء الصالح للشراب بالجهة.
وأكد أنه في صورة عدم التعامل ايجابيا مع هذه الوقفة، فإن اللجنة مستعدة للانخراط في تحركات متعددة الأشكال في مرحلة مستقبلية.