نفذ، صباح اليوم الإثنين، الأعوان العاملين بالقسم الاستعجالي في المستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة ببنزرت من اطارات طبية وشبه طبية وقفة احتجاجية سلمية مرفوقة بعدم المباشرة للحالات العادية باستثناء الاستعجالية منها، تواصلت حتى الساعة العاشرة والنصف من نهار اليوم.
ويطالب المحتجون السلطات المسؤولة بتعزيز تأمين الاطار العامل بالقسم وذلك من خلال تركيز نقطة امنية قارة بالموقع وحمايتهم من الاعتداءات المتكررة التي ما فتئ يتعرضون لها بصفة يومية تقريبا خاصة اثناء الليل وآخرها ليلة اول امس، حيث أقدم احد المواطنين على  الإعتداء جسديا على احد الاطارات الطبية مخلفا له اضرارا بدنية، كما قام باتلاف بعض التجهيزات، وفق ما نقل مراسل شمس آف آم بالجهة.
هذا وتم ايقاف المعتدي من طرف الامن، وفق ما أكده منذر السالمي الكاتب العام للنقابة الاساسية بالمستشفى لمراسلنا.
وقد تم عقد جلسة عمل بالمستشفى بحضور كل الاطارات الطبية وشبه الطبية وممثلي النقابات الاساسية ومدير المستشفى تقرر على اثرها تعزيز فريق الحراسة بالقسم بأربعة أعوان إضافيين، مع التعهد بالجلوس مع المصالح الامنية العليا من اجل النظر في امكانية تركيز وحدة امنية قارة داخل المستشفى.