تجددت، اليوم الاربعاء، إحتجاجات عدد من أهالي ومتساكني منطقة الزعافرية من معتمدية سيدي بوزيد الغربية، داخل وخارج مقر الولاية للمطالبة بالماء الصالح للشرب والتيار الكهربائي لمنطقتهم.

  وقد اكدوا بأن السلط الجهوية وعدتهم بالامس باستئناف تزويدهم بالماء الصالح للشرب دون تحقيق ذلك، مؤكدين انه تم ارسال صهريج ماء كحلول ترقيعية هم لايقبلون بها، وفق ما نقل مراسل شمس آف آم بالجهة.

هذا وإندفع المحتجون نحو الباب الرئيسي لمقر الولاية محاولين خلعه، حيث تمكنوا من إجتياز اسوار مقر الولاية.

وقد منعهم الامن من الدخول داخل المقر والمكاتب.

وحاليا حالة من الاحتقان القصوى تشهدها ساحة مقر ولاية سيدي بوزيد مصريحين انهم لن يغادروا الا بوجود حل جذري ونهائي لمشكلة انقطاع الماء والتيار الكهربائي.