للأحد الثاني على التوالي ينفذ أهالي وسكان بلدية لسودة التابعة لمعتمدية سيدي بوزيد الشرقية وقفة احتجاجية بمفترق الطرق صفاقس القيروان والقصرين وسط المدينة على خلفية مواصلة انتشار الروائح الكريهة المنبعثة من المداجن المنتصبة بالحي الصناعي ومعمل الحليب ورفضا لقرار تركيز وحدةرسكلة النفايات بالمنطقة.

وشارك في هذه الوقفة وفق ما ذكر مراسل شمس آف آم بالجهة، عدد من الأطفال والتلاميذ والنسوة رافعين العديد من الشعارات مؤكدين أن عددا منهم قد اصيبوا بضيق التنفس ومرض الحساسية جراء التلوث وانتشار الروائح الكريهة داخل منازلهم.

وطالبوا السلط المحلية والجهوية بالتدخل الفوري للحد من هذه المضرة والتراجع عن قرار تركيز مصب للنفايات بالجهة وقد اشعلوا العجلات المطاطية وسط المعبد.