قدّم أربعة أعضاء من المكتب الجهوي لحزب التيار الديمقراطي بالقصرين، عشية الإثنين، استقالتهم من الحزب بسبب ما اعتبروه إخلالات وخرقا للفانون الداخلي للحزب من قبل المكتب الجهوي وتجاهل المكتب السياسي للطعن المقدم من طرفهم حول المؤتمر الجهوي للتشريعات الملتئم مؤخرا بمدينة القصرين والذي سجّل عمليات تدليس وتحيّل وفق ما ذكرته به عضو المكتب الجهوي للتيار الديمقراطي بالقصرين التي قدمت اليوم إستقالتها حياة محمدي.

وأضافت محمدي أن الأعضاء الأربعة المستقيلين من الحزب هم كل من عبد الستار بوغديري وحياة محمدي وصالحة ميساوي ومحسن ميساوي، لافتة إلى أنها انتمت إلى حزب التيار الديمقراطي باعتباره "حزبا نظيفا ويحارب الفساد" غير أنها لم تجد ذلك في المكتب الجهوي للحزب وفي المكتب السياسي للحزب الذي قدمت له رفقة 

   الأعضاء الثلاثة المذكورين الأدلّة الكافية لعمليات التدليس والتحيل التي تمّت في المؤتمر الجهوي لكنه لم يتفاعل معهم فخيرت رفقة زملائها الانسحاب منه نهائيا، حسب قولها.

وات