تم، مساء اليوم الجمعة، نقل مولودتين جديدتين بالمستشفى الجهوي بتطاوين - وقع سهو في وضع سوار الهوية في معصميها - إلى احدى المستشفيات الجامعية بسوسة لإجراء التحليل الجيني عليهما واثبات نسبهما، وفق ما افاد به مدير المستشفى الجهوي بتطاوين الحبيب السبيسي لمراسل شمس في الجهة.
  وياتي هذا الإجراء عقب سهو احدى القابلات عن وضع سوار الهوية على معصم احدى المولودتين اللتين ولدتا في نفس الوقت ودخل الشك احدى الأمهات بخصوص وليدتها وأثار هذا الأشكال شكوك الأم وهو ما لم يشهد المستشفى وقوعه سابقا.
  ورغم تعرف احدى الأمهات على ابنتها حرصت الادارة على تطبيق القانون والإجراءات اللازمة وأعلمت النيابة العمومية التي أذنت بفتح تحقيق قضائي وإحالة المولودتين موضوع الشك للتحاليل الجينية.
وأكد مدير المستشفى ان أوقاتا صعبة عاشها المستشفى ايّام العيد لضمان حضور طبي دائم بقسم الولادات الوحيد من نوعه في الجهة والذي يشهد باستمرار اكتظاظا ونشاطا متزايدا يفوق طاقته في اغلب الحالات.
  ذات المصدر اكد سلامة الوليدتين وأمهاتهما وسيغادران المستشفى غدا السبت.