تمكنت وحدات أمنية تابعة للمنطقة البحرية بالمهدية مساء اليوم 17 أوت 2019 بالتزامن مع مقابلة نهائي تونس لكرة القدم، من ضبط 10 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و38 سنة أصيلي الزهروني بالعاصمة حسب ما أفاد به مصدر أمني لمراسلة شمس أف أم.

وأوضح المصدر ذاته أن المهاجرين كانوا متحصنين بمنزل مهجور بغابة بجهة ملولش من ولاية المهدية وكانوا بصدد الإعداد لاجتياز الحدود البحرية خلسة نحو إيطاليا.

وأضاف ذات المصدر أنه تم حجز لديهم محرك بحري، مشيرا أنه بمزيد التحري معهم تبين وأن من بينهم 4 أشخاص محل برقيات النفتيش من أجل جرائم سرقة ومسك وترويج مخدرات.

وقد تم إعلام النيابة العمومية التي أذنت بالاحتفاظ بهم واتخاذ الإجراءات القانونية في شأنهم.