توفي منذ قليل شاب في العشرين من عمره متأثرا بحروقه بعد أن أحرق فجر اليوم الإثنين 19 أوت 2019، من قبل مجهولين بينما كان نائما أمام منزله بجهة جمال من ولاية المنستير حسب ما أكده المدير العام للمستشفى الجامعي فطومة بورڨيبة بالمنستير رضوان الحربي لمراسلة شمس أف أم

يشار إلى أن النيابة العمومية بالمنستير أذنت بفتح تحقيق من أجل محاولة القتل العمد مع سابقية القصد في قضية حرق شاب أمام منزله من قبل مجهولين. 

ولا تزال دوافع الجريمة غامضة والمجرمون لا يزالون مجهولون.