نفذ أعوان وإطارات المستشفى المحلي بجلمة من ولاية سيدي بوزيد اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية أمام المستشفى المحلي، احتجاجا على ما تعرضت له ممرضة بمستوصف منطقة "زغمار" من اعتداء لفظي ومادي من طرف أحد المواطنين.

   وحمّل المحتجون السلط المحلية والجهوية مسؤولية أي مساس من الحرمة الجسدية للاطارات الطبية وشبه الطبية بالمستشفيات، وطالبوا باتخاذ الإجراءات القانونية في شأن المعتدين بشكل عاجل لمنع تكررها.