نفى رئيس مكتب الزراعات الكبرى بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بولاية سليانة، محمد طاهر عزوز، اليوم الأحد، ما يروج مؤخرا بخصوص إتلاف كميات من القمح المجمعة بالهواء الطلق، وذلك على إثر نزول كميات هامة من الامطار منذ الخميس الفارط.
وأكد ذات المصدر، في تصريح لـ(وات)، أنه تمت معاينة جميع مراكز تجميع الحبوب بالجهة للتثبت من سلامة الحبوب، مشيرا إلى أن المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية، كانت قد اتخذت إجراءات احتياطية منذ شهر تقريبا لحفظ هذه الكميات من مختلف المخاطر وتأمين سلامتها من التلف.
وأضاف عزوز، أن الكميات المجمعة بالهواء الطلق موزعة بين 9 آلاف قنطار من القمح اللين و280 ألف قنطار شعير و7 آلاف قنطار من القمح الصلب، فيما تم وسق وإجلاء مليون و200 ألف قنطار من مجموع كميات الحبوب المجمعة.