نفذ صباح اليوم الخميس 05 سبتمبر 2019 أعوان مصنع السكر ببنزرت، اعتصاما أمام بوابة المنطقة الحرة موقع انتصاب المصنع وقاموا بغلق الطريق بين بنزرت ومنزل بورقيبة على مستوى منطقة حشاد ومنع كل أنواع وسائل النقل من التحرك.
وقد تسبب هذا التحرك الإحتجاجي في تعطيل حركة المرور من وإلى وسط المدينة والمناطق المجاورة لا سيما المناطق الصناعية والثكنات والمؤسسات الإدارية والعمومية والخاصة والأسواق إلى حد تطلب تدخل وحدات الأمن لفض الاعتصام من أجل تمكين المواطنين من الالتحاق بمقرات عملهم.
وأمام تعنت المعتصمين وارتفاع درجة الاحتقان في صفوف المارة ومستعملي الطريق ووصول الأمر إلى تبادل للشجار والعنف، تم اللجوء إلى استعمال الغازات المسيلة للدموع لتفريق المعتصمين الذين مازالوا يصرون على عدم فك الاعتصام
من ناحية أفادت مصادر لمراسل شمس أف أم، أن أعوان المصنع وأصحاب الشاحنات الذين عمدوا إلى غلق الطريق منذ طلوع فجر اليوم بمنطقة "سكمة" في بنزرت كان على خلفية امتناع الدولة عن اقتناء حصتها من إنتاج مصنع السكر ببنزرت والمقدرة بنحو 20 % بما أن  الكمية المتبقية موجهة للتصدير.