نفى مصدر مسؤول تركيز مصطبة بترولية في شاطئ بوجعفر في سوسة، مشيرا إلى أنها سترسو لمدة يومين بالشاطئ لتحويلها فيما بعد من بحر هرڨلة إلى سواحل المنستير وبالتحديد إلى حقل المنزل لإعادة نصبها.

وأكد المصدر ذاته أن المصطبة البترولية كانت على بعد حوالي 22 ميلا شمال شرق شاطئ هرڨلة وسيتم نقلها إلى المنستير لتركيزها لاحقا في انتظار استكمال إجراءات إدارية بحتة مع الشركة الإيطالية المستغلة والسلطات التونسية.

وأكد المصدر ذاته أن المصطبة لن تركز في شاطئ بوجعفر ولا وجود للبترول في الشاطئ، مشددا أن المركب الحامل للمصطبة البترولية في حالة رسو فقط على شاطئ بوجعفر بسوسة.