هطلت مساء اليوم الاربعاء 18 سبتمبر 2019 في معتمدية سبيطلة بولاية القصرين كميات كبيرة من الأمطار كشفت عن اهتراء البنية التحتية في بعض المناطق خصوصا منها حي المعهد قرب الملعب البلدي ما جعل عدد من السيارات تغرق في حفر كبيرة وتدخلت الحماية المدنية لإخراجها.

وطالب الناشط في المجتمع المدني محمد زنايدي بلدية الجهة بضرورة إيجاد حلول جذرية واستكمال مشروع حماية سبيطلة من الفيضانات في أقرب وقت كي لا تتكرر الحوادث من جراء الأمطار.

من جانبه قال رئيس بلدية سبيطلة فيصل الرميلي لمراسل شمس آف آم إن المقاول المكلف بالأشغال يعمل ببطئ كبير وتم التنبيه عليه عدة مرات للتسريع في الأشغال لكنه يتجاهل ذلك.

وأشار إلى أنه سيتم بصفة وقتية حماية الحفر التي علقت بها السيارات الى حين اتخاذ الاجراءات اللازمة مع المقاول داعيا أصحاب وسائل النقل الى ضرورة توخي الحذر عند مرورهم في المكان المذكور.