قامت وحدات الحرس الوطني التابعة لمنطقة قعفور من ولاية سليانة، اليوم الخميس، باطلاق النار على سيارة احد المهربين بعد ان حاول دهس اعوان الحرس الوطني، مما ادى الى اصابته على مستوى ساقه، وفق ما افادت به مصادر امنية (وات).
واوضح المصدر الامني انه "على اثر نصب كمين من طرف وحدات الحرس الوطني التابعة لمنطقة قعفور بمفترق الطرقات بين معتمديتي العروسة وبوعرادة، ووضع بعض السلاسل المسمارية لمنع المهرب من الهروب، حاول الاخير دهس اعوان الحرس الوطني، وهو ما دفع احد اعوان الدورية إلى إطلاق النار على عجلات السيارة، الا ان رصاصة اخترقت الباب الأمامي واصابت السائق على مستوى الساق".
واشار المصدر الى وجود سيارة ثانية من نوع "ستافات" محملة بالبضائع المهربة، لم يتم حجزها، حيث لاذ سائقها بالفرارّ.
وذكر مصدر طبي بالمستشفى الجهوي بسليانة ل(وات) ان حالة المهرب (يبلغ من العمر 31 سنة واصيل منطقة سبيية من ولاية القصرين) الصحية "مستقرة".