نفى المندوب الجهوي للسياحة بنابل، بسام الورتاني، اليوم الاحد، ما تداولته بعض وسائل الإعلام المحلية والدولية بخصوص ما قيل أنه "احتجاز عدد من السياح البريطانيين و منعهم من مغادرة أحد النزل بالحمامات في اتجاه المطار"، على خلفية عدم خلاص متعهد الرحلات لمصاريف إقامتهم.

وإعتبر المتحدث ان المسألة تتعلق بحصول "تعطيل عند الخروج من النزل".

وأكد في تصريح ل(وات)،ان إدارة النزل طلبت من السياح البريطانيين والبالغ عددهم 30 سائحا التريث والانتظار قبل المغادرة للتثبت من إيفاء متعهد الرحلات" طوماس كوك" بخلاص معاليم الاقامة، لاسيما وان هذا الاخير يمر بصعوبات مالية بعد تواتر اخبار عن "امكانية اعلان افلاسه في الايام القريبة القادمة".

وقال إن ما حصل هو أن إدارة النزل لم تقم بإتمام إجراءات المغادرة الى حين ضمان خلاص متعهد الرحلات مستحقاتها، مضيفا أن هذا الاجراء يعتبر عاديا، وفق قوله.

وأفاد المندوب الجهوي أن وزارة السياحة تدخلت لحل هذا الإشكال، مؤكدا أن السياح التحقوا بطائراتهم في اتجاه العودة الى بلدهم دون حصول أي تأخير.